Dr. Ahmed Abd El Salam
youtube FB twitter

تكميم المعدة

هي جراحة تهدف الى تصغير حجم المعدة واستئصال ما يقارب ٨٠٪ من حجمها بهدف تقليل حجم الوجبات التي يمكن تناولها ، وهو مايؤدي الي فقدان الوزن بدرجة كبيرة بعد استئصال جزء كبير من المعدة وبشكل طولي يصبح الجزء المتبقي أشبه بأنبوب أو `` كم `` وهو السبب في تسمية الجراحة بالتكميم من الممكن اجراء فحوصات وتحاليل ما قبل العملية ثم اجراء العملية ثم ترتيب موعد للمتابعة بعد العملية في فترة لا تتعدى أربعة أيام يستغرق اجراء العملية فترة لا تتعدى 45 دقيقة


    ما هي عملية تكميم المعدة ؟

    تعتبر عملية تكميم المعدة الإجراء الأكثر شيوعاً لفقدان الوزن  في جميع أنحاء العالم.تعتمد العملية على تقليل حجم المعدة بشكل كبير عن طريق إزالة الجزء الجانبي ، الذي يتم إجراؤه تحت التخدير العام باستخدام الجراحة المتقدمة بالمنظار،وهو إجراء من المهم أن يكون من يقوم بتنفيذه جراحين ذوي خبرة عالية حتى لا يكون الشكل النهائي للمعدة غير متساوٍ،وإلا فقد تتطور صعوبات البلع والارتداد المعوي.

    مميزات عملية تكميم المعدة بالمنظار 

     

    وعلى الرغم من تقليل حجم المعدة إلا أن العملية لا تعمل على تغيير اتجاه سير الطعام في المعدة أو الأمعاء أو التقليل من حجم عملية الهضم.وهو ما يعني أن جميع العناصر الغذائية بما في ذلك الفيتامينات والمعادن والبروتين سيستمر امتصاصها بشكل طبيعي في الجسم إنه ببساطة يقلل من قدرة المعدة من حوالي 1.5 لتر من الطعام والسوائل إلى حوالي 200 مل.يتيح ذلك للشخص الشعور بالراحة والامتلاء مع حجم الوجبة المكافئ تقريبًا لفنجان من الطعام.عادة يمكن لمرضى عملية تكميم المعدة تناول من 4-6 وجبات صغيرة يوميًا،

     وهي في الواقع الطريقة المثالية لتناول الطعام.يوصي أخصائيو التغذية وعلاج السمنة والنحافة وجبات صغيرة متكررة كوسيلة لتجنب التقلبات الكبيرة في مستويات الأنسولين وتحقيق كمية أكبر من السعرات الحرارية كجزء من نمط الأكل الصحي.على الرغم من صغر حجمه، إلا أن غلاف المعدة يستمر في العمل بشكل طبيعي  حيث يستمر الغذاء والمغذيات في الدخول والخروج بالطريقة نفسها، ويستمر تصنيع الأحماض للمساعدة في الهضم.

    خطوات عملية تكميم المعدة بالمنظار فى علاج السمنة

     

    تعمل تكميم المعدة بثلاث طرق مختلفة وهي : 

    يسمح التقليل الكبير من حجم المعدة وسعتها للمرضى أن يشعروا بالامتلاء والرضا بعد وجبة أصغر بكثير من التي طالما تناولوها قبل العملية مما يوفر التحكم في كميات الطعام.وعلى مستوى آخر فإن مستوى هرمون الجوع ينخفض ​​بدرجة كبيرة (قد تختلف النتائج الفردية)،حيث أن الجزء الذي تمت إزالته من المعدة غني بالخلايا التي تصنع هذا الهرمون.مما يجعل المرضى لديهم شعور باستمرار بأنهم أقل جوعًا نتيجة لذلك.

    تحدث العملية تغييرا في الطريقة التي يتم بها تناول الأطعمة الدهنية من قبل الجهاز الهضمي،وكثيرا ما يبلغ المرضى عن فقدان مذاقهم للأطعمة الغنية بالسكر والدهون مثل الشوكولاته والأطعمة المقلية والمشروبات الغازية،والتي يبدو أنها تجعلهم يشعرون بالانتفاخ، وعدم الاستقرار مما يساعد المرضى على تبني عادات الأكل الصحية.






     

إحجز موعد
الآن !!